Logo TrendX

تقرير

الاستثمار في السعودية.. على القمة

تبوأت السعودية صدارة مشهد رأس المال الاستثماري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمرة الأول خلال عام 2023، على الرغم من التراجع الذي شهدته أسواق الاستثمار إقليميًا وعالميًا.

وقد تحقق هذا الإنجاز عن طريق إطلاق العديد من المبادرات الحكومية لتحفيز بيئة رأس المال الاستثماري والشركات الناشئة، ضمن برامج رؤية السعودية 2030، مع تطوير البيئة التشريعية للمنظومة، وظهور مستثمرين نشطين من القطاع الخاص ورواد أعمال مبتكرين.

أصدرت الشركة السعودية للاستثمار الجريء “SVC” تقريرًا عن رأس المال الاستثماري في المملكة للسنة المالية 2023، يستعرض أرقامًا عن أداء القطاع على مدى العام، بما يشمل نمو التمويل وعدد الصفقات والصناعات المفضلة للمستثمرين بالبلاد.

السعودية تقود الاستثمار في المنطقة

تجاوزت المملكة حاجز الـ 3.75 مليار ريال (1 مليار دولار أمريكي) في سوق رأس المال الاستثماري للعام الثاني على التوالي في 2023، حيث ارتفع التمويل بنسبة 33% على أساس سنوي، ليصل إلى 5.18 مليار ريال.

وأفاد التقرير، أن تمويل رأس المال الاستثماري شهد نموًا مستمرًا منذ عام 2019، مسجلًا نمو سنوي مركب لمدة 5 سنوات بنسبة 86% وصولًا إلى عام 2023.

في العام 2019، بلغ تمويل رأس المال الاستثماري 435 مليار ريال، وارتفع هذا المبلغ إلى 577 مليار ريال في 2020.

وحدثت طفرة كبيرة في عام 2021، حيث وصل إجمالي تمويل رأس المال الاستثماري إلى 2,208 مليار ريال، وتحققت زيادة جديدة في 2022 بالوصول إلى 3,900 مليون ريال.

تحتل المملكة الآن المرتبة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث إجمالي التمويل للمرة الأولى، بنمو قدره 33% مقارنة بالعام الماضي.

وفي المقابل، انخفض عدد الصفقات التمويلية بنسبة 20% في عام 2023 على أساس سنوي، رغم أنها كانت تنمو باستمرار لمدة 5 سنوات سابقة.

وفي الوقت نفسه، بلغت الصفقات الكبيرة التي تزيد قيمتها عن 375 مليون ريال (100 مليون دولار) أربعة، وهو أعلى مستوى تسجله البلاد على الإطلاق.

وتحتل المملكة الآن المرتبة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث إجمالي التمويل، في إنجاز يتحقق للمرة الأولى.

وقد شهد تراجع نمو التمويل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 23% على أساس سنوي، في مقابل ارتفاع بمعدل 33% للمملكة.

خلال العام 2023، ساهمت السعودية بنسبة 52% من إجمالي رأس المال الموزع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويعزى ذلك جزئيًا إلى 4 صفقات استثمار كبيرة بإجمالي 3,296 مليون ريال.

ووسعت المملكة الفجوة التمويلية مع الإمارات من فائض قدره 855 مليون ريال للإمارات في 2022 إلى 2,595 مليون ريال للسعودية في 2023.

1 1

صناعات جاذبة لرأس المال الاستثماري

احتلت التقنية المالية المرتبة الأولى بين الصناعات الأكثر جذبًا لرأس المال الاستثماري في المملكة، حيث ساهمت بنسبة 51% في تكوين رأس المال بفضل جولات التمويل الكبرى لـ “تابي” و”تمارا”.

كما استحوذت التجارة الإلكترونية على حصة مؤثرة بلغت 31% من التمويل في 2023، وضعت نفسها كقوة مزدهرة بين الصناعات الكبرى في المملكة، بدعم من صفقات “فلاورد” و”نانا” الضخمة.

وحتى بعد إزالة استثمارات الصفقات الضخمة، تظل التقنية المالية والتجارة الإلكترونية على رأس أكثر الصناعات جذبًا لرأس المال الاستثماري، مقارنة بالمشاريع والبرامج، وتقنيات التعليم، والرعاية الصحية.

كما احتفظت التقنية المالية بمكانتها باعتبارها الصناعة الأكثر تداولًا في المملكة، حيث استحوذت على 24% من إجمالي الصفقات في البلاد خلال عام 2023، بواقع 30 صفقة، تليها التجارة الإلكترونية (19)، والمشاريع والبرامج (10)، والنقل والخدمات اللوجستية (10)، والرعاية الصحية (8).

2 2

أحداث تدعم استمرار النمو

شهد عام 2023 أحداث استثمارية كبيرة، على رأسها إطلاق البنك المركزي السعودي وهيئة السوق المالية برنامج “مكن فنتك”، والذي يهدف إلى تمكين 150 شركة ناشئة في مجال التقنية المالية على مدى 3 سنوات، مما يساهم في تعزيز نمو قطاع التقنية المالية.

كما أطلقت الجمعية السعودية لرأس المال الاستثماري والأسهم الخاصة و”SVC” ثلاثة برامج لتطوير النظام البيئي لرأس المال الاستثماري والأسهم الخاصة في المملكة.

وتستهدف البرامج مديري الصناديق ومستثمري الصناديق، وتغطي موضوعات، مثل إدارة صناديق رأس المال الاستثماري، وإدارة صناديق الأسهم الخاصة.

وأطلق مركز ريادة الأعمال الرقمية التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات البرنامج التدريبي “Tech Founders”، بهدف تطوير مهارات مؤسسي الشركات الناشئة في مجال التقنية وتمكينهم بالمهارات القيادية والتنفيذية.

وإلى جانب ذلك، أطلق الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز النسخة الثانية من حدث الأمن السيبراني الأسرع نموًا في العالم “بلاك هات”، بمشاركة خبراء ومستثمرين ومبتكرين في هذا المجال.

وخلال العام 2023، اختتمت مؤسسة “مسك” لريادة الأعمال، التابعة لمؤسسة محمد بن سلمان الدورة الثامنة من مسرع “مسك”، الداعم للشركات الناشئة في مجال التقنية في مراحلها التأسيسية.

وأطلق صندوق “جادا” للصناديق، النسخة الرابعة من “مدير الصندوق الناشئ”، والتي غطت موضوعات مثل رأس المال الاستثماري والديون الخاصة وديون الاستثمار.

3 1

ملخص التقرير

– احتلت السعودية المرتبة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأول وشمال أفريقيا من حيث إجمالي التمويل في رأس المال الاستثماري لأول مرة في عام 2023، حيث حققت البلاد رقمًا قياسيًا بلغ 5.18 مليار ريال، بزيادة بنسبة 33% مقارنة بـ 2022.

– ارتقت المملكة إلى المرتبة الثانية في قائمة أعلى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث عدد صفقات التمويل في رأس المال الاستثماري، حيث تمثّل البلاد 26% من إجمالي الصفقات بالمنطقة، وهو ما يمثل ارتفاعًا بنسبة 22% مقارنة بعام 2022.

– بلغت الصفقات الضخمة أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 3,296 مليون ريال عبر أربع صفقات فقط في عام 2023، مسجلة نموًا سنويً بنسبة 138% مقارنة بـ 2022.

– تتصدر التقنية المالية قائمة الصناعات المُفضّلة للمستثمرين في المملكة من حيث عدد الصفقات ورأس المال، حيث جمعت 2,640 مليون ريال عبر 30 صفقة في عام 2023.

– شهدت التجارة الإلكترونية اهتمامًا متزايدًا من قبل المستثمرين في السعودية خلال عام 2023، واحتلت المرتبة الثانية في الصفقات والتمويل، حيث استحوذت على 3 من أكبر 5 صفقات أبرمت على مدى العام.

– سجلت المملكة فجوة تمويلية متزايدة مقارنة بنظيراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2023، وهي الدولة الوحيدة التي شهدت نموًا على أساس سنوي في الاستثمارات.

– سجل العام 2023 توجيه دعم لـ 114 مستثمرًا في الشركات الناشئة بالمملكة خلال عام 2023، في مقابل 116 مستثمرًا في 2022.

– ظل نشاط التخارج في المملكة مستقرًا نسبيًا في عام 2023، حيث تم تنفيذ 9 عمليات اندماج واستحواذ مقارنة بـ 10 في 2022.

4 2

تقارير ذات صلة