Logo TrendX

تقرير

الرقمنة السعودية 2023

تقرير "الرقمنة السعودية 2023" يسلط الضوء على استخدامات الإنترنت في المملكة بشكل عام، وقدر اعتمـــاد الجهات الحكومية على الحلـــول الرقمية في مختلف الخدمات، ومـــدى المواكبة العالمية التـــي تطمح لها رؤيـــة المملكة 2030 في هذه الناحية.

نجـــدد الموعـــد معكم للعـــام الســـادس بتقريرنا الســـنوي عـــن الرقمنة ً الســـعودية.. القطاع الذي يتطور ويتسع يوميا في مملكتنا، وبه أصبح إنهاء الطلبات أيسر وإنجاز المهام أسرع والخدمات أكثر احترافية. استكمالا ً وامتدادا لتقاريرنا السابقة،

تقرير “الرقمنة السعودية 2023” يسلط الضوء على استخدامات الإنترنت في المملكة بشكل عام، وقدر اعتمـــاد الجهات الحكومية على الحلـــول الرقمية في مختلف الخدمات، ومـــدى المواكبة العالمية التـــي تطمح لها رؤيـــة المملكة 2030 في هذه الناحية.

اليـــوم.. ارتفع عدد الأفـــراد الســـعوديين المســـتخدمين للإنترنت، لتبلغ نســـبته %99 من الســـكان، مع تربع المملكة في صدارة مؤشـــر توفير الخدمات الرقمية، وأصبحت %97 ُ من الخدمات الحكومية تقدم بفضل الرقمنة في بلدنا.

يأتـــي ذلك فـــي الوقت الـــذي تؤثر فيـــه الرقمنة بشـــكل مباشـــر على قطاعات التعليم والتجارة الإلكترونية والتســـوق، فضلا عن تفوق خدمة الإنترنت وتســـهيل استخداماتها داخل المجتمع السعودي في مختلف المواقع والتطبيقات والمعاملات.

بإحصائيـــات وأرقام نرصد لكم في تقريرنا حجم الرقمنة في الســـعودية، الـــذي تطور الآن أكثر من أي وقت مضى، ما يجعل المكانة الســـعودية ً تترسخ وتتقدم إقليمي ً ا وعالميا.

 

تقارير ذات صلة