Logo TrendX

تقرير

مستقبل التقنية.. التوجهات المُسيطرة

يتغيّر المشهد التقني بسرعة كبيرة مع الصعود الكبير للذكاء الاصطناعي التوليدي وتأثيره على كل المجالات والأعمال، إلى جانب الرغبة في الانتقال إلى عالم يتم فيه دمج العالم الواقعي بالافتراضي؛ لتوفير تجارب أكثر سهولة ومتعة لمستخدمي الأجهزة الرقمية.

ولعرض أبرز ملامح هذا التغير واتجاهات المستقبل، أصدر معرض الإلكترونيات الاستهلاكية “CES” تقريرًا حول الموضوعات والأجهزة والابتكارات التي ستشكّل عام 2024 في سوق التقنية.

عالم سريع الاتصال

يتوقع التقرير أن يهيمن المستهلكون من الجيل “Z”، الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و26 عامًا، على الطلب على المنتجات التقنية في عام 2024.

ولهذا السبب، تركز شركات التقنية بشكل كبير على إنتاج حلول لهذه الفئة، والذين يمثلون بالفعل ربع عدد المستهلكين في عالم التقنية.

يمثّل الجيل “Z” حوالي 69 مليون شخص في الولايات المتحدة وربع سكان العالم الآن.

وبشكل عام، هناك 5.4 مليار شخص على هذا الكوكب، بما في ذلك 90% من سكان العالم من جيل “Z” يعيشون في بلدان تصنف على أنها أسواق ناشئة.

وفي حين أن 92% من سكان الولايات المتحدة يستخدمون الإنترنت، فإن هذه الخدمة غير متاحة سوى لحوالي 46% فقط في الهند، و55% في نيجيريا، و73% في الصين، و87% في الاتحاد الأوروبي.

ويتوقع التقرير أن يزداد عدد الأشخاص الذين لديهم إمكانية الاتصال بالإنترنت بمقدار مليار شخص بحلول عام 2027.

وستكون شركة “Starlink” التابعة لإيلون ماسك مساهمًا كبيرًا في زيادة عدد مستخدمي الإنترنت، إلى جانب التوقعات الخاصة بشبكة “6G” وإنترنت الأشياء.

وحسب التقرير، فإن أحد الأشياء المنتظرة بشدة في عالم الاتصالات هو تقنية “Li-Fi”، أو استخدام الضوء لنقل البيانات.

12

صعود الذكاء الاصطناعي مستمر

خلصت مناقشات الخبراء في معرض “CES” إلى أن الكثير من الأدوات الاستهلاكية التقنية ستعتمد على الذكاء الاصطناعي والروبوتات.

وفي حين أن الذكاء الاصطناعي التوليدي يحظى باهتمام واسع واستثمارات ضخمة بفضل “ChatGPT”، إلا أنه سيكون أكبر من ذلك مع التزام صانعي الرقائق مثل “Intel” و”AMD” و”Nvidia” و”Qualcomm” بإنتاج أجهزة كمبيوتر تعمل بالذكاء الاصطناعي، وإعلان “Microsoft” عن مفتاح “Copilot” الخاص بها كأول إضافة جديدة إلى لوحة مفاتيح “Windows” منذ 30 عامًا.

ويصف التقرير الذكاء الاصطناعي بأنه “موجة أفقية من الابتكار التكنولوجي الذي يشمل جميع الصناعات”.

وأشار التقرير أن 9 من كل 10 أشخاص بالغين في الولايات المتحدة على دراية بالذكاء الاصطناعي، وأن الأشخاص المطلعين عليه يميلون إلى أن تكون لديهم مشاعر إيجابية حوله، لكن لديهم مخاوف بشأن الخصوصية والمعلومات المضللة وفقدان الوظائف.

ويعتقد 74% أن الحكومة الفيدرالية يجب أن تنظم السلامة فيما يتعلق باستخدام الذكاء الاصطناعي.

ومن أبرز الابتكارات التي تم الكشف عنها خلال المعرض في هذا المجال تقنية الروبوتات القائمة على التوائم الرقمية من شركة “سيمنز”، حيث تتم محاكاة المصنع أولاً ثم يتم بناؤه في الحياة الواقعية.

22

أجهزة وأدوات ثورية

روّج معرض الإلكترونيات الاستهلاكية لتقنيات جديدة، مثل الهياكل الخارجية خفيفة الوزن التي تسمح للإنسان برفع وزن أكبر مما يستطيع.

وشهدت فعاليات المعرض تجربة بدلة أنتجتها شركة “Innophys”، تمكّن الشخص من رفع كتل ثقيلة مع الشعور بخمس وزنها فقط، حيث تمكن المرأة من رفع رجل ذو وزن متوسط بيد واحدة فقط.

وبينما تم تخصيص 97 مليار دولار لتوليد الكهرباء بدون تحفيز انبعاث الكربون في الولايات المتحدة بحلول عام 2035، والوصول إلى هدف الصفر بحلول عام 2050، تعد المزرعة الهوائية من “Nit Bar” غذاء ذكيًا يمكن أن ينمو بشكل مستدام في الصحاري، تحقيقًا للأهداف الوطنية لأمريكا.

أشار التقرير أن هناك 1.8 مليار شخص في العالم من ذوي الإعاقة، وهو سوق يمكن استهدافه بمنتجات تحتاجها هذه الفئة من الناس بشدة.

وكشف معرض “CES” النقاب عن عدد من المنتجات التي تستهدف الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث عرضت شركة “إيفز” الفرنسية روبوت الدردشة “Iris” الذي يمكنه تفسير لغة الإشارة للصم، والذي يطلق عليه اسم “Iris Signbot”.

ومن المتوقع أن يصل سوق صحة المرأة إلى 1.2 تريليون دولار بحلول عام 2027، وظهرت في المعرض منتجات مثل وسادة التبريد التي يمكنها اكتشاف الهبات الساخنة وتوصيل التبريد إلى الوسادة في منتصف الليل.

كما شهد معرض “CES” عرض الكثير من السيارات الكهربائية، بما في ذلك تقنية الشحن اللاسلكي للمركبات الكهربائية.

قدّمت شركة “برونزويك” محركها الكهربائي للقوارب، بينما عرضت “سوبرنال” تصميمها للسيارة الطائرة، فيما أظهرت “كيا” مركباتها المصممة خصيصًا للقيام بمهام مثل التوصيل.

ويتوقع التقرير أن يصبح التلفزيون بمثابة “العقل الذكي للمنزل” حيث يمكن من خلاله التحكم في كل شيء في النظام البيئي لإنترنت الأشياء في المنزل، وهو ما ظهر في أحدث الطرز من “LG”.

وأشار التقرير إلى نجاح أفلام مثل “The Super Mario Bros” الذي حقق 1.36 مليار دولار في شباك التذاكر، والمسلسلات التلفزيونية مثل “The Last of Us”، وهو ما يدل على الاهتمام الكبير بالقصص المعتمدة على عالم الألعاب.

ولاحظ التقرير تحولًا في إيرادات الاستهلاك الرقمي، حيث يأتي 64% من الأجهزة والباقي من البرامج.

32

ملخص التقرير

– يهيمن المستهلكون من الجيل “Z”، الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و26 عامًا، على الطلب على المنتجات التقنية في عام 2024، ويمثّلون ربع عدد المستهلكين في هذا القطاع.

– سيحظى الذكاء الاصطناعي التوليدي بأهمية أكبر مع مرور الوقت، في ظل التزام صانعي الرقائق مثل “Intel” و”AMD” و”Nvidia” و”Qualcomm” بإنتاج أجهزة كمبيوتر تقوم عليه.

– الأشخاص الذين هم على دراية بالذكاء الاصطناعي يميلون إلى أن تكون لديهم مشاعر إيجابية نحوه، ولكن تظل مخاوفهم بشأن الخصوصية والمعلومات المضللة وفقدان الوظائف قائمة.

– بدأ استخدام هياكل خارجية خفيفة الوزن قابلة للارتداء من قبل البشر تسهل عليهم رفع أشياء ثقيلة مع الإحساس بحوالي خمس وزنهها فقط.

– تتسابق الشركات المتخصصة في التقنية لإنتاج منتجات تستهدف ذوي الإعاقة، نظرًا لعددهم الكبير البالغ 1.8 مليار شخص.

– التحول لاستخدام الطاقة الكهربائية يتسارع، حيث تم ابتكار شاحن لاسلكي للسيارات التي تسير باستخدام هذا النوع من الطاقة، مما سيسهل انتشارها.

– سيصبح التلفزيون بمثابة العقل الذكي للمنزل، حيث يمكن من خلاله التحكم في كل شيء للبيت.

– القصص المعتمدة على عالم الألعاب الإلكترونية تجذب الانتباه بشدة، وهو ما يظهر من نجاح أفلام مثل “The Super Mario Bros” الذي حقق 1.36 مليار دولار في شباك التذاكر، والمسلسلات التلفزيونية مثل “The Last of Us”.

42

تقارير ذات صلة