Logo TrendX

تقرير

الاستثمار الجريء.. المملكة على قمة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

استمرت المملكة في صدارة نظرائها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا باعتبارها الدولة الأعلى من حيث قيمة الاستثمار الجريء، خلال النصف الأول من عام 2023.

وصدر تقرير الاستثمار الجريء في المملكة للنصف الأول من عام 2023 عن الشركة السعودية للاستثمار الجريء؛ لقياس مدى التطوّر في هذا القطاع المهم لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2023.

وتأسّست الشركة السعودية للاستثمار الجريء عام 2018؛ لتحقيق هدف وضع المملكة في مراتب متقدمة من حيث تحفيز التمويل للشركات الناشئة والمنشآت الصغيرة والمتوسّطة.

وتهدف الشركة إلى زيادة مساهمة المنشآت الصغيرة والموسطة في الناتج المحلي إلى 35% بحلول 2030، وفق رؤية المملكة.

ويرصد هذا التقرير تطوّر الاستثمار الجريء بالمملكة على أساس سنوي ونصف سنوي، ومقارنته بالدول الأخرى في المنطقة، من حيث القيمة الإجمالية وعدد الصفقات، بالإضافة إلى أكبر القطاعات التي تركّزت فيها الاستثمارات، وإيكم أبرز ما ورد فيه:

تطوّر الاستثمار الجريء سنويًا

أعلنت المملكة عن جولتي استثمار جريء ضخمتين بقيمة 289 مليون دولار في فبراير الماضي؛ لتصل إجمالي قيمة الاستثمار الجريء إلى 466 مليون دولار في النصف الأول من عام 2023.

وتمثّل الاستثمارات السعودية 157 مليون دولار من إجمالي الاستثمار الجريء بالمملكة في النصف الأول من عام 2023، بينما وصل مجموع الاستثمارات بأكثر من 100 مليون دولار إلى 229 مليونًا.

وبلغ عدد صفقات الاستثمار الجريء في النصف الأول من عام 2023 ما مجموعه 54 صفقة، مقارنة بـ 152 صفقة في سنة 2022 بأكملها، و150 في 2021.

وحقّق الاستثمار الجريء في المملكة في النصف الأول من هذا العام 44% من القيمة الإجمالية لذات النوع من الاستثمارات في عام 2022، والذي تجاوزت قيمة الصفقات فيه حاجز الـ 100 مليون دولار.

وتجاوزت القيمة الإجمالية لصفقات الاستثمار الجريء في النصف الأول من العام الحالي مجموع ما تم تحقيقه على مدى عامي 2019 و2020 بالكامل بـ 114 مليونًا و153 مليونًا على الترتيب.

1 2

تطوّر الاستثمار الجريء على أساس نصف سنوي

شهد النصف الأول من عام 2023 انخفاضًا ثانيًا متتاليًا في كل من عدد الصفقات وقيمة الاستثكمار الجريء الغير شامل للصفقات الضخمة.

بلغ إجمالي الصفقات التي تقل قيمتها عن 100 مليون دولار 157 مليون دولار في النصف الأول من 2023، مسجّلًا تراجعًا بنسبة 65%، وهو أدنى مستوى منذ النصف الثاني من عام 2020، خلال فترة الوباء.

وفي حسن شهد عدد الصفقات انخفاضًا حادًا في النصف الثاني من عام 2022 مع انخفاض بنسبة 42% مقارنة بالنصف الأول من نفس العام، تم تسجيل انخفاض آخر بنسبة 4% في النصف الأول من 2023، مقارنة بالأشهر الستة السابقة.

وعلى مستوى عدد الصفقات، سجل النصف الأول من عام 2023 رقمًا هو الأقل منذ بداية عام 2021، بواقع 54 صفقة.

2 2

مقارنة أداء الاستثمار الجريء بالمملكة مع دول المنطقة

احتلت المملكة المرتبة الأولى بين دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث قيمة الاستثمار الجريء في النصف الأول من عام 2023، تليها مصر، ثم الإمارات العربية المتحدة.

واستحوذت المملكة على الحصة الأكبر من إجمالي الاستثمار الجريء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في النصف الأول من عام 2023، بنسبة 42%.

ونجحت المملكة في النصف الأول من العام الحالي في رفع فرق فجوة الاستثمار الجريء مع الإمارات إلى 207 مليون دولار لصالحها، مقارنة بـ 85 مليون دولار للإمارات في النصف الأول من 2022.

وفي حين سجّلت المملكة 446 مليون دولار كقيمة إجمالية للاستثمار الجريء في النصف الأول من عام 2023، حققت مصر 305 ملايين دولار في نفس الفترة، مقابل 239 مليونًا للإمارات، و44 مليونًا للبحرين، و13 مليونًا للمغرب.

3 2

وفيما يخص عدد الصفقات، احتلك المملكة المرتبة الثانية بين دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث استحوذت على 28% من إجمالي الصفقات التي تم إبرامها في النصف الأول من عام 2023.

وتصدرت الإمارات دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث عدد الصفقات بـ 60 صفقة، متقدّمة على المملكة بـ 6 صفقات.

وحلّت مصر في المرتبة الثالثة بفارق ملحوظ عن المملكة بلغ 31 صفقة في النصف الأول من عام 2023، مقارنة بفارق 5 صفقات فقط في نفس الفترة من العام الماضي.

4 2

أكبر القطاعات من حيث إجمالي قيمة الاستثمار الجريء

تصدّر قطاع التجارة الإلكترونية قائمة أكبر القطاعات من حيث قيمة الاستثمار الجريء في المملكة بالنصف الأول من عام 2023 بإجمالي 368 مليون دولار.

وبهذا المبلغ، استحوذت التجارة الإلكترونية على الحصة الأكبر من إجمالي الاستثمار الجريء في المملكة في النصف الأول من عام 2023، بنسبة بلغت 83%.

وحلّ قطاع برمجيات الشركات في المرتبة الثانية بمجموع قيم صفقات استثمار جريء بلغ 14 مليون دولار، بتراجع بنسبة 50% مقارنة بالنصف الأول من عام 2022.

وحقّق قطاع الرعاية الصحية نموًّا في إجمالي قيمة الاستثمار الجريء في النصف الأول من 2023 بنسبة 1,008%، مقارنة بالنصف الأول من عام 2022.

5 2

كما تصدّرت التجارة الإلكترونية القطاعات من حيث عدد الصفقات في النصف الأول من عام 2023، وهو ما يمثّل 20% من إجمالي الصفقات المُسجّلة.

وفقد قطاع التقنية المالية مكانته باعتباره أكثر القطاعات من حيث عدد الصفقات في المملكة لصالح التجارة الإلكترونية بفارق صفقة واحدة.

6 2

أكبر جولات الاستثمار الجريء المعلن عنها في النصف الأول من عام 2023

استحوذت أفضل 5 صفقات تم إبرامها في المملكة خلال النصف الأول من عام 2023 على 79% من إجمالي الاستثمار الجريء في البلاد، مع سيطرة التجارة الإلكترونية على المراكز الثلاثة الأولى.

وحلّت الجولتان الاستثماريتان (ج) لشركتي “فلاورد” و”نعناع” الناشئتين، بالإضافة إلى جولة ساري الاستثمرية بقيمة 50 مليون دولار بين أفضل 5 جولات للاستثمار الجريء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

7 2

وشهد النصف الأول من عام 2023 استمرار صفقات المرحلة المبكرة في الحصول على الحصة الأكبر من الاستثمار الجريء بنسبة 86% من إجمالي 54 صفقة تم إغلاقها.

وتعني المرحلة المبكرة فترة ما قبل التأسيس إلى ما قبل المرحلة “أ”.

ويعد تركيز صفقات المملكة في المرحلة المبكرة مماثلًا لتركيز منطقة الشرق والأوسط وشمال إفريقيا، والتي شهدت 89% من الصفقات في المرحلة المبكرة.

وبلغت حصة جولات المرحلة المتأخرة 5% في النصف الأول من عام 2023، وهي أعلى نسبة وصلت إليها على الإطلاق.

8 2

ملخّص التقرير

– تصدرت المملكة قائمة أعلى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث قيمة الاستثمار الجريء في النصف الأول من عام 2023، على الرغم من انخفاض قيمته بنسبة 27%، مقارنة بالنصف الأول من العام السابق.

– احتلّت المملكة المرتبة الثانية في المنطقة من حيث عدد الصفقات في النصف الأول من عام 2023، بفارق 16 صفقة فقط عن الإمارات صاحبة المركز الأول.

– استحوذت المملكة على 28% من إجمالي الصفقات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في النصف الأول من عام 2023.

– سجّل عدد صفقات الاستثمار الجريء في المملكة انخفاضًا ثانيًا على أساس نصف سنوي.

– تراجع عدد صفقات الاستثمار الجريء في المملكة بنسبة 44% مقارنة بالنصف الأول من عام 2022؛ ليصل إلى أدنى مستوياته منذ النصف الثاني من عام 2020.

– حطّم النصف الأول من عام 2023 الرقم القياسي لصفقات الاستثمار الجريء الضخمة، والتي بلغت قيمتها الإجمالية 289 مليون دولار.

– استحوذت جولتا الاستثمار “ج” اللتان أبرمتهما “فلاورد” و”نعناع” على 65% من إجمالي الاستثمار الجريء في المملكة خلال النصف الأول من عام 2023.

– كان قطاع التجارة الإلكترونية هو المُفضّل للمستثمرين في منظومة الاستثمار الجريء بالمملكة، من حيث قيمة الاستثمار الجريء وعدد الصفقات في النصف الأول من عام 2023.

– استخوذ قطاع التجارة الإلكترونية على 83% من إجمالي الاستثمار الجريء بالمملكة في النصف الأول من عام 2023 بقيمة 368 مليون دولار.

– تفوّقت المملكة على مصر والإمارات من حيث قيمة الاستثمار الجريء، مع فجوة بين المملكة والإمارات تفوق الـ 200 مليون دولار.

تقارير ذات صلة